الخميس، 13 ديسمبر، 2012

امي ،،،


لاشيء يمكن ان يعوضك فقد امك 
لاشيء يمكنه ان يحمل عنك جبال همومك مثل امك 
لمسة بيدها تعيدك طفلا تلعب بمكعبات النور 
وحدها ومن في حضنها يحلو البكاء 
امي ،،،
لما مضيت وتركتني باكرا .. لما الغياب وفي العمر مهلة من امل 
تدركين وحدك كم الوجع الذي يعتريني بغيابك .. ولا احد لا احد يمكنه ان يعوض تلك الدقائق التي كنت اقضيها بمحراب روحك 
وانتي تهبين قلبي املا من فرح .. وتصبح الدنيا كلها لمسة يدك او دمعة من عينك 
امي ،،،
تتواطئ الدنيا علّي بغيابك .. ويكرهني الرب بحرماني منك 
وامقت الحياة ونفسي ببعدك 
والعنهم صباح مساء 
،،،
أبوعدي  

ليست هناك تعليقات: