الاثنين، 28 يناير، 2013

ربما !

ربما لو استطعت الوصول إلى وسط البلد عصرا،، لكنت اقرأ الان
ربما لو لم أنم في الثامنة مساء ،، لكنت اغفوا الان
ربما لو كان شخيرك اهدء فولتا واحدا،، لما صحيت في الحادية عشرة
ربما لو لم أقع بالأمس ،، لما كان صدري يؤلمني الان
ربما لو لم يقترح ان أسافر عنده اليوم ،، لكان اكتئابي اشد
ربما لو كان عدي يمشي ،، لحملته وجعي ليهرب به
ربما لو لم تقسِ علي في آخر مكالمة ،، لكنت اتصل بك الان
ربما لو كان صوتك معي ،، لكنت أطير الان
وربما لو بقيت جانبي ،، لايقنت اني احلم الان
،،،
ابوعَدي

ليست هناك تعليقات: