الاثنين، 8 فبراير، 2010

لا قمر فيها

كم هو قاس هذا الموت
وكم غليظ قلبك يا عزرائيل
عندما تسرق اب من حضن اطفاله،عندما تحرمهم قول كلمة بابا،عندما تزرع الدموع أشواك في مقلتي حبيبة ...
كم مؤلم شعور الفقد الشعور باللاعودة؛ بالرحيل لمدن خفية.
كم هو حارق انتفاء الامل من القلوب.
لا سبيل لعودتك بابا ،،،
لن نشعر بدفئك ، بحمايتك ، بابتسامتك ، بفرح امي بلقائك .
امي التي وهبتك زهر أيامها،
امي التي ستحيا بلا حياة ، وستموت بلا موت...
لن نراك إلا  في احلامنا الصغيرة ،اوفي خيالاتنا السعيدة اميراً من سحر
او نجماً يسطع بشدة بليلة لا قمر فيها .
بابا ... يا من كنت كل افراحنا لما اصبحت كل احزاننا
لما قررت الرحيل باكراً ؟؟!
لما تركتنا وردات صغيرة في ارض جرداء ،،،،
لما ...
سنشتاقك أبويا

صورة

هناك تعليق واحد:

عبير الوطن يقول...

سيكون الغائب الحاضر... و لله الحكم ..

اجمل ما تحمله الكلمة ...صدق الاحساس