الأربعاء، 3 فبراير، 2010

مدينتي بيروت – بسام ابو شريف

وقع المناضل بسام ابوشريف بمكتبة "ريديرز" بالعاصمة

الاردنية عمّان ، كتابه الجديد (مدينتي بيروت) الذي يحمل ذكرياته عن مدينة بيروت .

بيروت المدينة والاجتياح والحصار عام 1982، وبعد التوقيع القى المناضل ابوشريف كلمة قال فيها

"في ظل الحملة الشرسة التي يتعرض لها شعبنا ووجوده في القدس الشريف وكافة انحاء الوطن ، حيث يمارس نتنياهو سياسة ترانزفير للمقدسين واقتلاعهم من ارضهم وهدم بيوتهم والتضيق عليهم .. فإني ادعوا الى انتفاضة فلسطينية ثالثة شاملة ؛ بالحجر بالنار بالعصيان بالقلم ...انتفاضة استقلال".

بسام ابوشريف ..المولد في القدس ، وبجسده الذي يحمل آثار محاولة اغتياله برسالة اسرائيلية مفخخة وبيد مرتعشة كتب لي .

الاخ مؤيد

حريتنا هدفنا

حرباً او سلماً

بسام ابوشريف

2/2/2010

تلك الحرية التى قضى بها المناضل بسام ابو شريف حياته بحثا عنها ،وفي سبيلها فقد رفاق دربه من غسان كنفاني الى الختيار ابو عمار .

الحرية التي ضحى لأجلها آلاف الشهداء بأرواحهم ،ووهب لأجلها آلاف الاسرى زهرة اعمارهم التي تذوي خلف زنازين القهر والموت البطيء.

الحرية التي هجر لأجلها الابطال بيوتهم وأطفالهم ليتخذوا من الجبال سكناً لهم ، ومن الحجارة وسائد ومن السماء غطاءً .

بالأمس كان لي الشرف بصافحة هذا الثائر العابق برياح الثورة ، كان الاصرارعزيمته والثورة تنير عينيه ، حمل لنا ذكريات الايام العظيمة .. يوم كانت بيروت عاصمة الثورة التي حضنت الثوار وضمدت جراحهم ، والذين بدورهم لم يتخلوا عنها ؛ يوم وقف الفلسطيني وحيداً متمترساً بخندق الدفاع عن حبيبته بيروت رادا لها جميلها.

عندما صافحته ؛شعرت بي اصافح كل الرجال الذين صنعوا مجد ثورتنا .

كل الشهداء والمقاتلين والثائرين .

صافحت الحكيم وغسان كنفاني وناجي العلي ومحمود درويش وعلي حسن سلامة ووديع حداد وكارلوس وأكرم زعيتر وابوداود وابوعلي مصطفى ونايف حواتمه وجيفاراغزة وكمال ناصر وابوجهادو ابواياد واحمدجبريل وفتحي الشقاقي واحمدياسين ...صافحت بيدي الختيار ابوعمار.

صافحت كل ثائر ومقاتل وكل شهيد و اسير وكل ام و اب وكل اخت و اخ وكل صديق و رفيق ...

كل حالم بفلسطين .

فلسطين الحمراء التي لونتها دماء الشهداء والجرحى والأسرى .

فلسطين المنتفضة دوماً من تحت ركام الموت والانقسام ؛كعنقاء بيضاء لم يمسسها أي سوء.

فلسطين الحرة التي حتماً ستعود لأهلها ..

فلسطين المستقله .

غ وب

بسام ابوشريف والشهيد غسان كنفاني في مؤتمر صحفي في مجلة الهدف – بيروت

بسام وتوقيع كتابي حفل التوقيع بمكتبة ريدرز- عمان

بسام ابو شريف 14موود9

الاهداء

هناك تعليقان (2):

jafra يقول...

سهرة متميزة خرجت بها بذكرى جميلة

كل التوفيق

mood يقول...

شكرا جزيلا لكي

فعلا كانت سهرة مميزة

دمتي بخير