الاثنين، 17 أغسطس 2009

الملهاة ...يوميات موظف حكومي 4

بروس لي

تمثال من قهوة وشاي

بمناسبة إصابة قدمك قبل شهر وأنت تقوم بعملك الرسمي وإدخالك المستشفى اليوم لإجراء صورة فوتوغرافية حساسة لقدمك بعد شهر من سقوطك المريع .

ونتيجة لعملك البطولي والمرهق وتفانيك في خدمة الموظفين (الي بدهم لكل موظف ألف مراسل ) بالإضافة إلى لفيف من الجمهور الذي تقوم دون ملل أو كلل وبتكرار آلي إرشادهم على أقسام المديرية الغراء .

لكل ما سبق وأكثر قرر مجلس الحكماء ( هيئة مكونة من كبار المراسلين وموظفين لا يحتاجون أصلا لمراسلين ) في

التجمع الشعبي لحماية الصواريخ والمسحوقين الدولية

(الصاروخ لفظة اصطلاحية لا يعرف من استخدمها أول مرة تطلق على المراسلين ذوي الفئة الرابعة العاملين في المديريات العامة ) .

قرر ما يلي :-

1- صنع تمثال لحضرتكم مكون من قاعدة برونزية وهيكل من الفولاذ بطول ثلاثة أقدام ،تصوركم رافعين قدمكم المصابة (دلالة على الإصابة وكثرة المشي في آن)،تحملون بيدكم صنية عليها فنجان قهوة وكاسة شاي ،ويصور التمثال عيونكم ترقب غرف الموظفين وفمكم مفتوح معلنا ًشعاركم الأبدي حاضر ...حاضر .

2- تقرر وضع التمثال أمام الباب الرئيسي للمديرية ،ويحفر على القاعدة اسمكم وبين قوسين (شهيد العمل الجاد – أعظم صاروخ في تاريخ المديرية ).

3- تقرر أيضا إنشاء جائزة دولية تحمل اسمكم تعنى بالصواريخ على مستوى العالم تقدم جوائز عبارة عن فناجين ذهبية وكاسات فضية لمستحقيها على أن ييتم ترشيح الصواريخ الأحياء فقط.

في النهاية يتمنى لكم التجمع الشعبي لحماية الصواريخ والمسحوقين أن تشفى قدمك وتحقيق حلمك الأثير بالعودة البحر وقطع المحيطات ، وان تتعالج من كل الآثار السلبية والنفسية والعاطفية والكابوسية خلال فترة عملكم كصاروخ في المديرية .

ربنا يخليك عم جمال

هناك تعليقان (2):

enigma يقول...

صديقي أيها الامير الأحمر
لم تشغلك هموم الوطن والعشق عن تذكر المطحونين في الأرض فتحية لك وإكبار ولم تقتل فيك رتابة الوظيفة الحس الساخر الذي يطفي البسمه على الوجوه المتعبة فتحية لصديقي المميز الشاعر العاشق المصور الفنان الوطني ، لكني أهمس في أذنك ( قهوتك مره قليلاً ، خليها ع الريحة شوي ) ;)

mood يقول...

enigma العزيز

شكرا لك صديقي على كلماتك الجميله والتي هي شرف لي

واعتز بكونك ضيفا على مدونتي المتواضعه التي وجودك بها يزيدها رونقاً وجمالاً

شكرا لك صديقي واتمنى لك كل الفرح

اما القهوة فسأصنعها كما تشتهي


:)
لكنها الواقع من جعهلها مرة

دمت بود واهلا بك دوماً