الجمعة، 7 يناير، 2011

عندما تشيخ الذئاب

روايتي الاولى التي ادلف بها عالم الجميل جمال ناجي .

عندما تشيخ الذئاب ...

بهذا الاسم المثير والغريب ، يطوف بنا جمال ناجي بحيوات اناس من دم ولحم وليسو من ورق ، اناس تشعر انك تعرفهم ، وعشت معهم وبينهم وصادفتهم او سمعت عنهم يوما ما .

تقنية الاصوات المتعدده بالروايه زادت من رونق العمل وقربه للواقع ,, وهي التي ادخلتنا بذكاء الى نفوس الشخصيات ، صوتها الداخلي ، افكارها ، امنياتها ومخاوفها ، افراحها واحزانها ، خيرها وشرها .

رواية المحرمات الثلاثه برقة وعذوبه ... رواية الطموح الجامح وسعي الانسان الدائم  للوصول لمكان ما تحت الشمس

الرواية المحليه العالميه ...

….

عندما تشيخ الذئاب (القائمة القصيرة لجائزة بوكر العربية عام 2010)

جمال ناجي

طبعة ثانية من منشورات الدارالعربية للعلوم ومنشورات الاختلاف

وبغلاف مميز للفنان الصديق عصام طنطاوي

….

* انت امرأة موهوبه اذا اعتبرنا الغواية موهبة

* حياة الانسان لا تصمم على نحو معين ، انما هو الذي يسهم في رسم مسارها بوعي منه او من دون وعي

* النسوان اربعة انواع

الاولى تسلم نفسها للرجل حباً به

الثانية حياء منه

الثالثه غصباً عنها

الرابعه عهراً منها

* البرجوازية سلوك وليس ثراء مجردا

* الفراش طريقه مباشرة وناجعه لانهاء الخلافات الزوجية

* من الصعب على ذوي الجذور الماركسية التنصل التام من افكارهم وقناعاتهم التي عادة ما تكون قابلة للتعديل او التطوير لكن ليس الى الاجتثاث

   جمال ناجي              

عندماتشيخ الذئاب

            

اسراب خارجية

برفقة وطن الروح - دار الاهليه - وسط البلد عمان

2010/12/15

ليست هناك تعليقات: