الخميس، 30 سبتمبر 2010

مهرتي السمراء الصغيرة…

 

كبرت اليوم سنة أخرى ،مهرتي السمراء الصغيرة ، فأيلول حمّل لي سمراءصغيرة مدثرة بوجعي الأبدي وألم قادم من عصر الأمنيات الأول .

يوم كنا طفلين من خشب ، لا نحلم سوى بفرحة يوم جديد ، يحمل لنا العاب من خيال .دلفت الحياة قبلي ببضع سنين،

وكأنها عبرت ذاك السرداب المظلم لتنيره لي بشمعة ، لتحملني فوق خصرها النحيل الذاوي كــ عود من عوسج بري .

عبرت ممرات الحزن القديم ، لتنشر لي الفرح الأزرق .

مهرتي السمراء الصغيرة ، ذات العيون السوداء كــ ليل حياتنا الذي أطفأ كل فرص الالق في عيوننا .

مهرتي الصغيرة النحيلة التي ألصقتني بروحها كــ أم رؤوف

كانت تزرع الفرح وروداً بأرض قلبي المنهك والذي أعياه الحرث .

كانت تمسك بيدي الصغيرة لتعبر بي بوابة الفرح الأول ، ترفعني ،تطير بي كــ فراشة ، تطير بي وأنا أتعلق برقبتها والريح تعصف بي ،وقلبي الصغير يضحك ويضحك وملائكة السماء تشهد فرحنا الوليد .

كانت لعبتي التي جعلت لي ظهرها حصان من خشب ، أنا ذا القدمين الرفعيتين

كــ أعواد من قصب سكر أجوف .

كانت كرسي المتحرك التي وهبتني قدمين من ريح .

كانت قوتي المسلوبة التي تتحول لفهد اسود يمزق كل من ينزل دمعة من جفوني .

والآن يا مها ...

أين أنتي وأين أنا …

ابحث عني وعنك .. أناظر وجهي ووجهك ..

أين ذاك الصغيرين الذين لونا كل أزقة مخيمنا الضيقة بألوان من فرح وضحكات ودموع .

أين أنتي الآن والوجع يفتك بك ويُذوي روحك الجميلة كـــ زهرة في مهب ريح .

أين أنتي يا ضحكتي وفرحي …

وأين أنا

أين أحلامنا المجنونة المستحيلة .. أين آمالنا التي وصلت حد السماء

أين أفراحنا المسلوبة كـــ وطن

أين شغبنا وجنوننا

مازلت ابحث عنك يا مهرتي الصغيرة ، ومازلت انتظر أن تأتيني لتحملينني مجددا فوق خصرك وتقولي لي :

( امسك منيح مؤيد بدي اركض ) أرد بفرح .. ماسك .

وتنطلقي بي عن تلك العتبات الصغيرة ، تحملك الرياح لبلاد بعيدة ، تحملك وتطيري بي .

وأنا أغمض عيناي خوفاً وطمعاً وحلماً

خوفاً من أن اسقط عن ظهرك

طمعاً برحلة جديدة في بلاد الريح

وحلما بأني أكون أنا من يحملك ويركض ويطير بك.

 

أما أنا يا مها .. يا مهرتي

لا تبحثي عني ..

فلم يتبق إلا عيوني المعلقة كــ بلاد من غيم ابيض

لم يتبق إلا خصلات من شعر اسود يهبك جمال حالم

لم يتبق إلا وطن مدثر بخيبة وبحار من وجع

لا تبحثي عني يا مها ... أخشى عليك أسلاكي الشائكة التي تدمي روحي

 

خارج السرب

كل عام وانتي مهرتي الجميلة ... 1/9

Gergana Ivanova

الصورة لـــ :Gergaa Ivanova

هناك تعليقان (2):

" حبة عين السلط" يقول...

الوفاء خُلُق جميل..قلة هم من يملكزنه..الوفاء صفة الاوفياء..يستمدونها من دواخل انفسهم الشفافة والرقيقة..يلونون بها حياة من حولهم..

الف مبروك للمهرة السمراء الجميلة وعقبال 150 سنة يا رب

mood يقول...

حبة عين السلط

اشكر اطرائك الجميل
ولكي كل الود والاحترام
وانتي بألف خير

واهلا بك دوما