الثلاثاء، 23 فبراير 2010

طُرق …

1158692933

لماذا عندما اجد مخرجاً للفرح ، أرى الناس جميعا يزاحمونني عليه ؛ وكأن طرقات الفرح اغلقت الاطريقي...

ايها العالم اتركني وشأني ،،،،

ابتعد عنها ...اتركها لي

لماذا تريد ان تخطفها من روحي ، الا ترى بأني بدونها اصبح بلا روح ...

اصبح جسداً متهالك ...لامكان له سوى قبر بارد موحش

لا ماض ، لاحاضر ، لا مستقبل

.

.

فقط انتظار النهاية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

# خارج السرب

همّان مطلق ...SHIT

هناك 4 تعليقات:

عبير الوطن يقول...

الماضي ..مضى..
و الحاضر نعيشه كما نريد..
و المستقب دعه للغيب ..فربما لا يأتي

enigma يقول...

( لماذا عندما اجد مخرجاً للفرح ، أرى الناس جميعا يزاحمونني عليه )
هل جربت يا صديقي دفع الجموع المتعبة نحو الفرح والنور فذلك هو الفرح !! وقد قال امراء حمر قديماً ( تقضي الرجولة أن نمد أجسادنا جسوراً ونقول لرفاقنا أن يعبروا .....
مدونتك مميزة احيك

mood يقول...

عبير الوطن

شكرا لتواجدك اختي
.
.

والمستقبل نصنعه بأيدينا

اهلا بك

mood يقول...

enigma
العزيز

اشكرك صديقي على مرورك الجميل ويسعدني ان وطني الصغير اعجبك
اما بالنسبة للفرح وبوباته فأنا معك بكل حرف ، وعلينا ان ندفع كل المتعبين نحو الفرح

لكني هنا رفيقي اتحدث عن فرحي الذاتي ، عن حبي الروحي وهذا ما لا استطيع لاحد ان ادفعه اليه

اما فرح الناس فأنا وانت وكل الحالمين بنور الامل نصنعه يدا بيد

دمت بفرح و ياسمين

ابوعدي