الأربعاء، 10 يونيو، 2009

هروب …

2All-alone_thumb[1] 

لا ملجأ من العذاب إلا إليه ...

إلى أين سأهرب والألم يغزوني بجيوش لا قبل لروحي لصدها .

لم اعد اعرف إلى أين اذهب، والى أين يكون المفر ..

لا مكان ولا وطن للفرح الجأ إليه ؛ اطلب منه أن يمنحني العيش فيه بسلام ، أن يريحني من كل هذه القسوة التي تطوقني

كـ سياج من شوك حول أرواح محاصرة ،كل من يحاول الفرار أدمى السياج روحه .

أصبحت كالاسفنجة التي تمتص كل أنواع الألم ،فقط أتلقى ولا سبيل إلا إلى الاستسلام .

كل ما أخشاه أن استمر بعمري المكتوب هكذا ...

اكره هذه الحياة ..وكل تلك الضربات التي تبرحني الدنيا بها .

.

.

.

لا ملجأ من الألم إلا إليه


ليست هناك تعليقات: